شاهد بالفيديو.. مدرسة ثانوية تستعين بطلاب مدرسة أخرى لحضور طابور وزير التعليم-

Advertisement
___ غرائب :
شهدت مدرسة الخديوية الثانوية العسكرية بنين، اليوم الأحد، واقعة غريبة خلال زيارة الدكتور الهلالي الشربيني، وزير التربية والتعليم للمدرسة تزامنًا مع بداية الفصل الدراسي الثاني، حيث تواجد طلاب من مدرسة الجمعية الشرعية الإعدادية بنين يقفون في طابور الصباح، في حين أن المدرسة ثانوية فقط.
ورصدت عدسة "مصراوي"، فارق السن الكبير واختلاف الزي بين طلاب المدرسة الأصليين، والطلاب الذين استعارتهم المدرسة لاستكمال طابور الصباح، حيث ارتدى بعض الطلاب زيًا ذا لون أحمر، فيما ارتدى آخرين يصغرون عنهم في السن زيًا "لبني"، وتهامس بعض المعلمين: "إحنا شحتنا الطلبة علشان يكملوا الطابور".
وبمواجهة مديرة إدارة السيدة زينب التي حضرت زيارة الوزير، أنكرت الأمر مؤكدة أن عدد فصول المدرسة 42 فصلًا بإجمالي 1500 طالبًا، فلماذا تستعين بطلاب من مدارس أخرى. وعند سؤالها عن الاختلاف الواضح في الزي بين الطلاب، قالت إن هناك بعض الطلاب يحضرون بزي مخالف، كما أن المدرسة تخصص زيًا مختلفًا لكل سنة دراسية.
وأضافت مديرة الإدارة أن الطلاب لم يحضروا سوى في العشرة دقائق السابقة لبدء طابور الصباح المحدد في الساعة الثامنة إلا الربع، ما يبرر خلو المدرسة من الطلاب في الساعة السابعة والنصف.
واصطف الطلاب أمام وزير التعليم، في طابور الصباح، في ثلاث مجموعات، وبعد انتهاء الطابور رصد مصراوي، خروج الطلاب الذين يرتدون الزي "اللبني" من فتحة صغيرة خلف المدرسة عقب انتهاء طابور الصباح، بينما انشغل وزير التعليم وقيادات الوزارة بالحديث مع وسائل الإعلام الحاضرة.
وبتحري الأمر، تبين أن مدرسة الخدوية بنين بها باب خلفي صغير، يؤدي إلى مدرسة البرهانية الثانوية بنات المتوسطة بينها وبين مدرسة الجمعية الشرعية الإعدادية بنين، وهو ما رصده مصراوي بالصور أيضًا.
وقال مصدر مطلع داخل وزارة التربية والتعليم، إن إدارة السيدة زينب استعانت بطلاب المرحلة الإعدادية في طابور الصباح لتُظهر الأمر بشكل مثالي أمام الوزير، ثم رحلتهم إلى مدرستهم عقب انتهاءه من الباب الخلفي.
ولم يتفقد الدكتور الهلالي الشربيني، خلال جولته، سوى فصول الصف الأول الثانوي فقط، وهم الطلاب الذين يرتدون الزي ذا اللون الأحمر، وهو زي المدرسة الرسمي.
وعن إمكانية تخصيص مدرسة حكومية زيًا خاصة بكل سنة دراسية، قال المصدر إن الزي أمر تنظيمي فقط، ومن الوارد أن تقوم بعض المدارس بذلك، ولكن نادرًا.
وقال المصدر، إن مسؤولية الاستعانة بطلاب مدرسة أخرى استعدادًا لزيارة الوزير، تقع على الإدارة التعليمية: "بدل مايعرفوا الوزير الحقيقة وإن طلبة الثانوية مابيحضروش، استلفوا طلبة من من مدرسة تانية علشان يقولوله كله تمام، هو ده تفكير القيادات دلوقتي".
وفي سؤال وُجه إلى الهلالي على هامش جولته، بشأن تغيب طلاب الثانوية العامة عن المدارس، رفض الوزير تعميم الحكم، مشيرًا إلى أن الوزارة لا تتوانى عن اتخاذ الاجراءات اللازمة في حال تجاوز غياب الطلاب نسبة الـ15%.
وأضاف الهلالي أن الوزارة تطبق نظام تسجيل الغياب الإلكتروني على كافة المدارس الثانوية، لتسجيل غياب الطلاب، موضحًا أن الطالب الذي تتجاوز نسبة غيابه الـ15% يتم فصله، وله الحق في إعادة قيده مرة واحدة خلال العام الدراسي، وإذا تكرر فصله يتحول إلى نظام المنازل.
___ غرائب :
شهدت مدرسة الخديوية الثانوية العسكرية بنين، اليوم الأحد، واقعة غريبة خلال زيارة الدكتور الهلالي الشربيني، وزير التربية والتعليم للمدرسة تزامنًا مع بداية الفصل الدراسي الثاني، حيث تواجد طلاب من مدرسة الجمعية الشرعية الإعدادية بنين يقفون في طابور الصباح، في حين أن المدرسة ثانوية فقط.
ورصدت عدسة "مصراوي"، فارق السن الكبير واختلاف الزي بين طلاب المدرسة الأصليين، والطلاب الذين استعارتهم المدرسة لاستكمال طابور الصباح، حيث ارتدى بعض الطلاب زيًا ذا لون أحمر، فيما ارتدى آخرين يصغرون عنهم في السن زيًا "لبني"، وتهامس بعض المعلمين: "إحنا شحتنا الطلبة علشان يكملوا الطابور".
وبمواجهة مديرة إدارة السيدة زينب التي حضرت زيارة الوزير، أنكرت الأمر مؤكدة أن عدد فصول المدرسة 42 فصلًا بإجمالي 1500 طالبًا، فلماذا تستعين بطلاب من مدارس أخرى. وعند سؤالها عن الاختلاف الواضح في الزي بين الطلاب، قالت إن هناك بعض الطلاب يحضرون بزي مخالف، كما أن المدرسة تخصص زيًا مختلفًا لكل سنة دراسية.
وأضافت مديرة الإدارة أن الطلاب لم يحضروا سوى في العشرة دقائق السابقة لبدء طابور الصباح المحدد في الساعة الثامنة إلا الربع، ما يبرر خلو المدرسة من الطلاب في الساعة السابعة والنصف.
واصطف الطلاب أمام وزير التعليم، في طابور الصباح، في ثلاث مجموعات، وبعد انتهاء الطابور رصد مصراوي، خروج الطلاب الذين يرتدون الزي "اللبني" من فتحة صغيرة خلف المدرسة عقب انتهاء طابور الصباح، بينما انشغل وزير التعليم وقيادات الوزارة بالحديث مع وسائل الإعلام الحاضرة.
وبتحري الأمر، تبين أن مدرسة الخدوية بنين بها باب خلفي صغير، يؤدي إلى مدرسة البرهانية الثانوية بنات المتوسطة بينها وبين مدرسة الجمعية الشرعية الإعدادية بنين، وهو ما رصده مصراوي بالصور أيضًا.
وقال مصدر مطلع داخل وزارة التربية والتعليم، إن إدارة السيدة زينب استعانت بطلاب المرحلة الإعدادية في طابور الصباح لتُظهر الأمر بشكل مثالي أمام الوزير، ثم رحلتهم إلى مدرستهم عقب انتهاءه من الباب الخلفي.
ولم يتفقد الدكتور الهلالي الشربيني، خلال جولته، سوى فصول الصف الأول الثانوي فقط، وهم الطلاب الذين يرتدون الزي ذا اللون الأحمر، وهو زي المدرسة الرسمي.
وعن إمكانية تخصيص مدرسة حكومية زيًا خاصة بكل سنة دراسية، قال المصدر إن الزي أمر تنظيمي فقط، ومن الوارد أن تقوم بعض المدارس بذلك، ولكن نادرًا.
وقال المصدر، إن مسؤولية الاستعانة بطلاب مدرسة أخرى استعدادًا لزيارة الوزير، تقع على الإدارة التعليمية: "بدل مايعرفوا الوزير الحقيقة وإن طلبة الثانوية مابيحضروش، استلفوا طلبة من من مدرسة تانية علشان يقولوله كله تمام، هو ده تفكير القيادات دلوقتي".
وفي سؤال وُجه إلى الهلالي على هامش جولته، بشأن تغيب طلاب الثانوية العامة عن المدارس، رفض الوزير تعميم الحكم، مشيرًا إلى أن الوزارة لا تتوانى عن اتخاذ الاجراءات اللازمة في حال تجاوز غياب الطلاب نسبة الـ15%.
وأضاف الهلالي أن الوزارة تطبق نظام تسجيل الغياب الإلكتروني على كافة المدارس الثانوية، لتسجيل غياب الطلاب، موضحًا أن الطالب الذي تتجاوز نسبة غيابه الـ15% يتم فصله، وله الحق في إعادة قيده مرة واحدة خلال العام الدراسي، وإذا تكرر فصله يتحول إلى نظام المنازل.
Sponsored links



موضوع : شاهد بالفيديو.. مدرسة ثانوية تستعين بطلاب مدرسة أخرى لحضور طابور وزير التعليم-
100 من 100 | 100 تقييم من المستخدمين و 86 من أراء الزوار
القسم: عنوان الخبر: شاهد بالفيديو.. مدرسة ثانوية تستعين بطلاب مدرسة أخرى لحضور طابور وزير التعليم-المصدر: المشهد