هذه السيدة من زيمبابوي أنجبت مخلوقاً صادماً وعجيباً أُجبرت على احراق جثته امام أعين الجميع

 قامت سيدة في زيمبابوي بانجاب مخلوقً عجيب يشبه الضفدع، قبل أن تُجبر على حرق جثته أمام أعين القرويين الذين شعروا بالرعب منه.

وكانت هذه السيدة والتي تدعى بريشيوس نيثامي (36 عاماً) في الشهر الثامن من الحمل، عندما دخلت في المخاض، لكن زوجها شعر بصدمة شديدة، حينما أنجبت مخلوقاً يشبه الحيوانات البرمائية، لكن المولود توفي في المستشفى بوقت لاحق، قبل أن يقرر شيوخ القرية أن يتم حرقه أمام السكان.

ويقول والد المولود السيد نوموري "39 عاماً" "هُرعت إلى المنزل، وصُدمت عندما شاهد الضفدع الذي أنجبته زوجتي في المستشفى حيث أكدوا أنها كانت في حالة مخاض وولادة، لكنهم شعروا بالصدمة أيضاً من المخلوق الذي وضعته زوجتي".

ووفقاً لوسائل إعلام علمت بالخبر، لم تُكتب النجاة للمولود، على الرغم من الرعاية الطبية التي حظي بها في المستشفى، حيث تناقلت مواقع التواصل الاجتماعي صوراً للمولود العجيب، قبل أن يتم حرق جثته في القرية.

وحتى هذه اللحظة لا يوجد أي تفسير لإنجاب نيثامي لطفل على هذه الشاكلة، ولم يتمكن الأطباء من شرح ما حدث لوالدي الطفل.

موضوع : هذه السيدة من زيمبابوي أنجبت مخلوقاً صادماً وعجيباً أُجبرت على احراق جثته امام أعين الجميع
100 من 100 | 100 تقييم من المستخدمين و 86 من أراء الزوار
القسم: عنوان الخبر: هذه السيدة من زيمبابوي أنجبت مخلوقاً صادماً وعجيباً أُجبرت على احراق جثته امام أعين الجميعالمصدر: المشهد